أضرار الهرمونات المستخدمة في كمال الأجسام

يَشيع استخدام بعض أنواع الهرمونات من قِبل الرياضيين بشكلٍ عام ولاعبي كمال الأجسام بشكلٍ خاص بهدف تحسين أدائهم الرياضي، ولكن تجدر الإشارة إلى أنَّ استهلاكها يُمكن أن يؤدي إلى زيادة احتمالية الإصابة بالعديد من الأضرار الصحية، بالإضافة إلى أنَّ استهلاكها يُعد غير قانونيًا وغير أخلاقيًا، لذا يُنصح بتجنب استهلاكها إلا بعد استشارة الطبيب المُختص في حال دعت حاجة طبية لذلك، وتوضح النقاط الآتية بعضًا من أبرز الأضرار المحتملة لاستهلاك الهرمونات:[١][٢][٣]

  • الشعور بآلامٍ في الأعصاب، والعضلات، والمفاصل.
  • زيادة احتمالية التعرض لتورم في الساقين أو الذراعين نتيجة الإصابة باحتباس السوائل.
  • ارتفاع في مستويات الكوليسترول في الدم.
  • اضطراب في مستويات السكر في الدم، وزيادة احتمالية الإصابة بالسكري من النوع الثاني.
  • زيادة احتمالية الإصابة بمتلازمة النفق الرسغي.
  • الشعور بالإعياء والتعب العام، بالإضافة إلى خدر ووخز في الجلد.
  • زيادة احتمالية الإصابة ببعض الأمراض كبعض أنواع السرطان، وأمراض القلب، وغيرها.
  • زيادة احتمالية الإصابة بأمراض الكبد نتيجة التعرض لتلف الكبد.
  • زيادة احتمالية الإصابة بالعقم، وتقلص حجم الخصيتين، أو تضخم غدد البروستاتا لدى الرجال.
  • ارتفاع مستويات ضغط الدم.
  • تورم في الوجه وزيادة احتمالية ظهور حب الشباب.
  • حدوث بعض التغيرات في الحالة المزاجية يُمكن أن تترافق مع ظهور بعض الأعراض الانسحابية.
  • زيادة احتمالية الإصابة بالاضطرابات النفسية والسلوكية كالاكتئاب، والعدوانية، وسرعة الانفعال، وغيرها.
  • الإصابة ببعض أنواع العدوى الناتجة عن تلوث الحقن المستخدمة، مثل؛ عدوى التهاب الكبد، وعدوى فيروس نقص المناعة البشرية.
  • تغير في الخصائص الجنسية، مثل؛ التثدي لدى الرجال، وزيادة شعر الوجه وخشونة الصوت لدى النساء.
  • خفض معدلات النمو لدى المراهقين.


أسباب استخدام الهرمونات في كمال الأجسام

توضح النقاط الآتية بعضًا من الأسباب التي يُمكن أن تؤدي إلى استخدام لاعبي كمال الأجسام للهرمونات، ولكن يُنصح باستشارة الطبيب المُختص قبل استهلاكها خاصةً أنَّ تأثيرها يختلف من شخص لآخر:[١][٢][٣]

  • زيادة مستوى الأداء الرياضي لدى الفرد.
  • تحسين كثافة العظام وزيادة الكتلة العضلية.
  • خفض نسبة الدهون في الجسم.
  • زيادة حجم العضلات وتحسين المظهر العام للجسم.
  • التقليل من احتمالية تلف العضلات أثناء ممارسة التمارين الشاقة.
  • تسريع فترات تعافي العضلات بعض التعرض للإصابة.
  • زيادة مستويات هرمون التستوستيرون في الجسم.


ما هي الهرمونات المستخدمة في كمال الأجسام؟

توجد العديد من أنواع الهرمونات التي يتم استهلاكها من قِبل لاعبي كمال الأجسام لزيادة مستوى الأدائهم الرياضي، لذا توضح النقاط الآتية بعضًا من أبرز الهرمونات المستهلكة لذلك:[٣]

  • هرمون النمو (بالإنجليزية: Human Growth Hormone).
  • هرمون التستوستيرون (بالإنجليزية: Testosterone).
  • هرمون الاندروستندويون (بالإنجليزية: Androstenedione).
  • هرمون الإريثروبيوتين (بالإنجليزية: Erythropoietin).


بالإضافة إلى ذلك يَشيع استخدام بعض أنواع المنشطات الاصطناعية المصممة للرياضيين بطريقةٍ غير قانونية وليس لها استخدام طبي معتمد، وتشكل خطرًا صحيًا كبيرًا للرياضيين ولاعبي كمال الأجسام، لذا يُنصح بتجنب استهلاكها.[٣]

المراجع

  1. ^ أ ب Emily Cronkleton (29/3/2019), "Side Effects of hGH: What You Should Know", healthline, Retrieved 19/6/2022. Edited.
  2. ^ أ ب "Endocrine Library", endocrine, Retrieved 19/6/2022. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "Performance-enhancing drugs: Know the risks", mayoclinic, 4/12/2020, Retrieved 19/6/2022. Edited.